تاريخ الزراعة

 

هناك عدد قليل فقط من الفواكه التي يرد ذكرها كثيراً في الأدب والفن أو في الحياة اليومية كالتفاح. لقد ظهر التفاح في عدد لا يحصى من القصص – ففي الجنة كان رمزاً لفعل غير أخلاقي وفي حديقة هيسبيريديس في الفردوس كان رمزاً للخلود، أما في الأساطير اليونانية فإن التفاحة التي تحمل الكتابة: لأجمل امرأة والمرمية من قبل الإلهة إيريس أصبحت رمزاً للخلاف. وتقول الأسطورة أنه لولا سقوط التفاحة على رأس اسحاق نيوتون عندما كان مستلقياً تحت شجرة التفاح لما اكتشف الجاذبية الأرضية. أما في حكايات ألف ليلة وليلة فقد كانت التفاحة الساحرة من سمرقند قادرة على علاج جميع الأمراض، وربما كان ذلك النموذج الأول للمثل العائد إلى العام 1866، والقائل "تفاحة واحدة يومياً تبقي الطبيب بعيداً"

في أيامنا هذه هناك أكثر من 70000 نوع من التفاح، ومذاقه وسعره المعقول وتوفره الواسع يجعلانه الأكثر استهلاكاً من بين جميع فواكه العالم. يعود تاريخ زراعة التفاح إلى ما قبل 165 مليون عام. ولا يوجد اتفاق بين المؤرخين حول من بدأ زراعة أشجار التفاح. فالكثير منهم يعتقدون بأن الرومان هم أول من قاموا بزراعته وجنوا منه ثماراً غنية بعصيرها ولبها ذي الطعم الحلو. ويعتقد البعض الآخر بأن التفاح مصدره جنوب شرق آسيا من المنطقة الواقعة بين البحر الأسود وبحر قزوين. وهناك من يعتقد بأن التفاح مصدره الأناضول أي المنطقة التركية المعروفة تاريخياً، ونشأته هناك تعود للعام 6500 قبل الميلاد. ومن الطريف ذكره هنا، أن علماء الآثار عثروا في بريطانيا على بصمة متحجرة لبذرة تفاح تعود إلى العصر الحجري الحديث

وقد بينت تحاليل الحمض النووي بأن السلف البري لشجرة التفاح كان صنف (Malus Sieversii مالوس سيفيرسي( المزروع في آسيا الوسطى في المناطق الحالية لكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وكذلك منطقة شينجيانغ في الصين. ومع أن عمر هذه الأشجار هو 170 مليون عام تقريباً إلا أنها لا تزال تنمو إلى الآن في غابات كازاخستان، وهي من حيث الشكل تشبه أشجار التفاح المنزلية

التفاح هو فاكهة تتميز بالابداع الوراثي الاستثنائي. فالتفاح الذي تتم زراعته من البذور لن يشبه "والديه" عمليا. هذه الميزة رائعة للتطور والتحول لأنها تسمح بتربية أنواع لا تحصى من أشجار التفاح القادرة على التلاؤم مع ظروف أي منطقة جغرافية. ولكن هذا الجينوم الغريب جداً هو محبط للغاية بالنسبة لمزارعي الفاكهة الذين يريدون الحفاظ على ميزات مختارة للتفاح. ومن الناحية العملية فإن الطريقة الوحيدة التي تضمن الحفاظ على استمرار الطعم والمذاق تتمثل بتطعيم أشجار التفاح1

 

 

تم إعداد هذه المعلومات استناداً إلى:

https://nmfruitgrowers.wordpress.com/2015/11/01/the-origins-of-the-apple/

http://www.icr.org/article/where-did-apple-trees-come-from/

http://theplate.nationalgeographic.com/2014/07/22/history-of-apples/

http://www.actahort.org/books/484/484_1.htm

http://www.planeteplus.pl/dokument-skad-sie-wzielo-jablko_35415

http://beszamel.se.pl/jablka/jablko-poznaj-jego-historie-skad-pochodza-jablka,2152/