حان الوقت للتفاح الأوروبي – تفاح عالي الجودة

PL  AR  EN  HI  VI

ما هو علم الفاكهة ]البومولوجي[؟

علم الفاكهة هو علم بنية وأصل وتقارب وأداء وخصائص أصناف أشجار وشجيرات الفاكهة – وبشكل رئيسي أشجار التفاح. ويركز هذا العلم على التعرف على تنوع الأصناف وخصائصها المورفولوجية والمذاقية، بالإضافة إلى تطوير أصناف جديدة من خلال التهجين والانتقاء. ما الذي يميز هذا العلم أيضاً؟

من البذرة إلى التفاحة

لعلم الفاكهة تاريخ طويل يعود إلى العصور القديمة، عندما بدأ الناس في زراعة أنواع مختلفة من الأشجار والشجيرات بوعي. وقد اشتهرت مصر القديمة بإنتاج الفاكهة. وعلى مر القرون، شهدت هذه المنطقة تطور العديد من الأنواع التي انتشرت فيما بعد في جميع أنحاء العالم. وقد وفرت زراعتها الغذاء ومواد البناء والدواء، كما وفرت تجارة الفاكهة – الثروة.

لقد تم اكتشاف العديد من أصناف التفاح الثمينة عن طريق الصدفة – في حديقة، أو على حافة غابة أو في بقعة من الأرض. أكل شخص ما تفاحة وألقى لب التفاحه بعيدًا، ونمت من البذرة شجرة تفاح تحمل ثمارًا ثمينة. من النادر جدًا ظهور شتلة ثمينة بين آلاف الشتلات التي لا قيمة لها. بعض الأصناف الاستثنائية هي مجرد شتلات وجدت في البرية. وتشمل هذه الأصناف التي عُثر عليها منذ 200 أو 300 عام ما يلي: ‘أوليفكا إنفلانكا’، ‘أنتونوفكا’، ‘جوناتان. ‘

ظهرت أكثر أصناف التفاح قيمة بالصدفة في أمريكا في نهاية القرن التاسع عشر. فقد جلب الرواد الذين استوطنوا هذه القارة معهم بذور الحبوب وبذور الخضروات وبذور وحبوب الفاكهة. وقاموا بزرعها ومضاعفتها، وبهذه الطريقة تراكمت كمية لا تنضب من المواد الوراثية من أصول مختلفة. وعندما امتزجت هذه المواد في البساتين، نشأت أصناف من التفاح ذات قيمة استثنائية لا تزال تهيمن على البساتين حتى اليوم. وهذه الأصناف هي ‘جولدن ديليشس’ و’ريد ديليشس’ (‘ستاركينج’). يمثل هذان الصنفان ما يقرب من نصف إنتاج التفاح في العالم. فعلم الفاكهة هو الذي يبحث في هذه العلاقات ويتعرف عليها.

 

ثروة من الأنواع والأصناف بفضل علم الفاكهة

مع تطور العلم والتكنولوجيا، بدأ الناس في دراسة أصناف الفاكهة والخضروات التي تزرع عن كثب أكثر فأكثر. علم أصناف أشجار الفاكهة والشجيرات هو علم الفاكهة. ويتمثل هدفه الرئيسي في تطوير وتحسين أصناف الفاكهة ذات الخصائص المرغوبة مثل الطعم والمظهر ومدة الصلاحية ومقاومة الأمراض أو مقاومة الطقس. وتُجرى بحوث علم الفاكهة من أجل زيادة جودة وجاذبية الفاكهة، وهو أمر مهم لكل من المنتجين والمستهلكين، وكذلك للزراعة المستدامة وسلامة الأغذية. ويتناول علم الفاكهة أيضاً تصنيف أصناف الفاكهة ووصف خصائصها.

في الوقت الحاضر، تستخدم بحوث علم الفاكهة التقنيات والأساليب الحديثة، مثل التكنولوجيا الحيوية أو التحليل الوراثي، والتي تسمح بتربية النباتات بشكل أكثر كفاءة ودقة. لذلك يلعب علم الفاكهة دورًا رئيسيًا في تطوير أصناف جديدة من الفاكهة وفي ضمان الجودة العالية والتنوع على موائدنا.

يلعب علم الثمار دوراً مهماً في إنتاج البساتين لأن اختيار الصنف المناسب له أهمية كبيرة ويحدد، من بين أمور أخرى، الوجهة التي تصل إليها الفاكهة التي يتم إنتاجها في بستان معين. لذلك يلعب هذا المجال دوراً رئيسياً في تطوير البساتين والاقتصاد، وفي حماية البيئة وزيادة معرفتنا بعالم النبات. إنه علم يساعد على خلق مستقبل أفضل لنا ولأجيالنا.

 

مستقبل أفضل للبستنة – جودة عالية منذ الآن!

يهتم مزارعو التفاح في الاتحاد الأوروبي بالمستقبل ويراهنون على الحلول المبتكرة. فهم حريصون على الاستفادة من فوائد العلم، بما في ذلك علم الفاكهة. وهذا، بالإضافة إلى الالتزام بمعايير الاتحاد الأوروبي الصارمة، يضمن أن يكون التفاح الأوروبي دائمًا بجودة عالية ومذاق ممتاز.